اكبر اكذوبة في تاريخ البشرية... الصعود على القمر

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 52
    نقاط : 153
    تاريخ التسجيل : 14/07/2010

    اكبر اكذوبة في تاريخ البشرية... الصعود على القمر

    مُساهمة  Admin في السبت يوليو 17, 2010 3:21 am




    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    اليوم انا اقد لكم الدلائل التي تفيد على كذب امريكا بشأن صعودها على القمر

    و على الاقل و ابسط دليل بانهم اذا صعدوا منذ عام 1969

    فمن المفترض و خاصة بهذا العصر الذي يتميز بسرعة تطوره من المفترض انهم قد زاروا القمر عدة مرات

    بل الاف المرات


    و هذا رابط الفيديو مرفوع على اكثر من رابط


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    لمشاهدة الفيديو:


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    الدليل الأول

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    كيف يرفرف العلم الأمريكي بالصورة مع العلم انه لا توجد رياح على سطح القمر ؟

    وهذا موضوع صار من المسلمات بالنسبة لعلماء الفضاء الحاليين, فلا يوجد أتوم سفير هناك وهذه الصورة كانت السبب ببدء الشك حول الموضوع







    الدليل الثاني


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    هذه الصورة لـ Neil Armstrong و Buzz Aldrin عندما كانا ينصبان العلم الأمريكي, وهي مأخوذة بكاميرا 16 mm , لاحظ أن ظلAldrin's ذو الرقم A أطول بكثير من ظل Armstrong ! مع العلم أن مصدر الضوء الوحيد على سطح القمر يفترض أن يكون الشمس والشمس فقط, فإذا حسبنا زاوية الظل سنلاحظ أن اختلاف الظلال ناتج عن كون مصدر الإضاءة قريب جدا من الرائد الأول, وهذا لا يحدث إلا إذا كان التصوير في أستوديو ومنابع الإضاءة عبارة عن سبوتات متواضعة على الأرض بارتفاع صغير.




    الدليل الثالث


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    يفترض أن هذه الصورة أخذت أثناء تحليق وعودة المركبة عن سطح القمر بارتفاع 95 km فوق سطح القمر, ولم يتم تقديم تفسير مقنع للظل الذي يظهر بالموضع E ولايمكن ان يكون ظل بهذا الحجم ناتج عن المركبة نفسها، الشئ الثاني ينعدم الضوء بالابتعاد عن المركبة ، وهذا يعني ان الضوء مسلط على البقعة التي توجد بها المركبة، ولكن وكما نعلم ان مصدر الضوء هو الشمس فكيف سيحجب عن منطقة ويظهر في منطقة المركبة؟!!













    الظلال المتولدة ناتجة حتما عن عدة منابع ضوء , في حين أن منبع الضوء الوحيد

    على القمر هو الشمس, وهذا يدعم كونها مصورة في أستوديو في الصحراء

    الأمريكية بوضع أكثر من منبع ضوء موجة ليحصلوا على شدة إضاءة كافية. العلم

    الأمريكي وكلمة United States ظهرت بالصور دائما واضحة ومضيئة "الضوء

    مسلط عليها", حتى عندما يكون كل شيء حولها بالظلام ولا يظهر شيء منه.

    الكاميرا يجب أن تتأثر بالأشعة الكونية البالغة القوة , وبالتأكيد سيخرب الفلم نظرا

    للمجال الإشعاعي القوي. العلم الحديث يؤكد أن الإشعاعات الفضائية المنبعثة

    من الكون قاتلة ومميتة تماما, وأن القمر يقع خارج دائرة الأمان حيث يبعد 240,000

    ميل وبالتالي خارج النطاق الآمن ولا يمكن الخروج من المركبة الفضائية والبقاء

    على قيد الحياة لفترة طويلة, ويقول العالم الفيزيائي John Mauldin أنه بنسبة

    إشعاع متوقعة تصل إلى 1,485 فنحن بحاجة إلى عازل محجب بثخن مترين على




    الأقل .. وبالتالي لا يمكن أن تكون ألبسة رواد الفضاء الرقيقة تشكل حماية كافية

    أبدا, ولماذا لم تحمي هذه الألبسة المخبرين عندما حدث تسرب في مفاعل تشرنوبيل

    وقد كانت نسبة الإشعاع المنبعث تشكل كسور فقط من هذه النسبة الموجودة على

    القمر ورغم أنها أقل بكثير ولكنها كانت مميتة بشكل مخيف, حتى أنه لم يصب رواد هذه

    المركبة بالسرطان مثلا أو بأزمات صحية تدل على تعرضهم لإشعاعات كونية مهما كانت

    ضعيفة. وللأسف عندما سؤل Buzz Aldrin الرجل الثاني على سطح القمر عن شعوره

    عندما وطأ القمر بدأ بالبكاء بشكل غريب وخرج خارج الغرفة وكأنه واقع تحت ضغط كذبة

    كبيرة العلماء لا يستطيعون تصديق ناسا , لأنه وحتى الطالب الغبي المختص في الكيمياء

    يعرف أن الأوكسجين المضغوط ينفجر بقوة هائلة والآن ثلاث رواد بعدها يموتون باحتراق

    كبسولة تجريبية ست رواد آخرين يموتون بتحطم طائرة, ورائد آخر يموت بحادث سيارة ..

    ما هذه المصادفة المذهلة التي تغيب الشهود ... لو كان الصعود على القمر تم منذ عشرات

    السنين بنجاح ومن دون مشاكل لماذا لم تكرر التجربة, يعني يجب أن يصعدوا كل سنة على

    الأقل لاكتشاف أمور جديدة Neil Armstrong صاحب أول خطوة على سطح القمر , يظهر بالخطوة

    وتظهر السفينة الفضائية, فإذا كان أول من داس سطح القمر فمن الذي قام بالتصوير إذا ؟؟

    الضغط داخل بدله رجل الفضاء يكون أكبر من الضغط بداخل كرة قدم, لذلك فيزيائيا يجب على رجل

    الفضاء أن يكون منفوخ وغير قادر على ثني البدلة المشدودة بفعل الضغط داخلها, ورغم ذلك كان

    الرواد يثنون مفاصلهم بحرية مطلقة وكأن البدلة لا تحوي ضغط هواء كبير بالداخل. الصور تظهر أن

    الأرض في منطقة التصوير أكثر إضاءة من الأرض الظاهرة في الخلف والتي تكون معتمة تماما, وكأن

    منطقة التصوير مغطاة ببقعة من الضوء من بلجكتورات خاصة, عندما كانت غرفة التحكم تسأل أحد

    الرواد, كان الصوت يرد مباشرة دون تأخير في الصوت, وهذا يبدو غريبا جدا في تكنولوجيا

    العصر الحديث ما بالك وقتها, فيوجد تأخير بنقل الإشارة من الأقمار الصناعية من لندن

    إلى كاليفورنيا حوالي 0.7 ثانية فكيف تحدث الإجابة مباشرة من القمر في حين يجب أن

    يكون التأخير الزمني لها أكثر من ثانيتين. كما أن الباحثين يقولون أنه نظرا لظروف الضغط

    الجوي وعدم وجود أتموسفير في القمر فيجب أن تحدث تغيرات على طبيعة الصوت,

    ولن يكون الصوت المستقبل يملك نفس النبرة ويجب أن يوجد فيه بعض العمق والتشوه.

    وعند التحدث للوحدة عند قيامها بالهبوط أو في أي وقت آخر فيجب أن يسمع صوت قوي جدا

    من المحرك الصاروخي والذي يولد بضعة مئات من الألوف من قوة الدفع وبالتأكيد لن يسمع صوت

    الرائد الذي كان يتحدث مع المحطة بوضوح أمام صوت المحرك هذا, وللأسف لم يسمع أي

    أثر للمحرك في وقت من الأوقات بعض الصور الفوتوغرافية أظهرت معلومات مغايرة للعرض الذي

    ظهر بالتلفزيون لنفس الأماكن طول الظلال على الأرض يوضح أن الضوء قادم من زاوية

    مستحيلة على القمر أثر قدم الرائد على الأرض يبدو كبيرا أكثر من المتوقع في ظل ظروف

    جاذبية أخف 6 مرات من الأرض.




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 10:56 pm